رئيس اللجنة الاقتصادية يطالب باقفال حسابات الصرافين لانقاذ الريال
الموضوع: الإقتصاد والناس

ق حذّر خطاب البارع رئيس الللجنة الاقتصادية من تدهور العملة اليمنية “الريال” مقابل الدولار والعملات الأجنبية، والذي وصل إلى400 ريال للدولار الواحد في حركة البيع والشراء خلال يوم واحد مقارنة بـ 380 ريال للدولار الليلة قبل الماضية.

وأكد رئيس اللجنة الاقتصادية في حكومة الشباب " أن من مسببات تدهور الريال اليمني تزايد الطلب على العملات الأجنبية تخوفاً من الأحداث السياسية التي تشهدها اليمن، وتزايد حركة تحويلات العملة الأجنبية إلى الخارج. إضافةً إلى ضخّ مليارات الريالات في محاولة كسب الولاءات وتنظيم المهرجانات و الاعتصامات"

. ونبه من أن "يستمر تهاوي الريال أمام الدولار والعملات الأجنبية سريعًا ما سيزيد من الأعباء الاقتصادية على البلاد اذا لم يتخذ المجلس السياسي و حكومة الإنقاذ والبنك المركزي اجراءات عاجلة لمعالجة الموقف.

وطالب البارع البنوك باقفال حسابات كل الصرافين لديها وعدم فتح أي حسابات جديدة لهم الا بموافقة مسبقة من البنك المركزي وسرعة تدخل البنك للحد من المضاربة بالعملة وتزويد البنوك بما تحتاجه من عملات أجنبية وفق الحدود المعقولة.

داعياً إلى تحرك عاجل للحد من هذا التدهور في سعر العملة، الذي سينعكس بصورة مباشرة على أسعار السلع والخدمات المقدمة للمواطنين .

المركزاليمني للاعلام – خاص
الأربعاء 18 أكتوبر-تشرين الأول 2017
أتى هذا الخبر من المركز اليمني للإعلام:
http://yemen-media.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://yemen-media.net/news_details.php?sid=32322