تزامناً مع الذكرى الـ55 للثورة اليمنية الأم
فيسبوك اليمن.. «سبتمبري»..
الجمعة 15 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 01 صباحاً / المركز اليمني للإعلام – خاص
عدد القراءات (4012)

ثورة سبتمبر

 مع حلول شهر سبتمبر الجاري تفاجئ متصفحي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بقيام عدد من مستخدمي الموقع في اليمن بتغيير صورهم الشخصية واستبدالها بصور عليها إطارات وعبارات احتفائية بالذكرى الـ55 لثورة الـ26 من سبتمبر اليمنية، وتنوعت التصاميم والعبارات التي زينت الصور الشخصية لمستخدمي الفيسبوك في اليمن بألوان العلم اليمني. مراقبون وناشطون اعتبروا ما حصل أشبه بحملة تضامن مع أم الثورات اليمنية التي مر على اندلاعها نصف قرن ونيف، كان يأمل اليمنيون ان تنتقل بهم الى حياة افضل، خاصة وان الذكر تمر هذا العام فيما اليمن تعيش حربا دامية منذ مانحو 3 أعوام

 

تنفيس :

يقول الباحث الاكاديمي في الاعلام الرقمي حاتم الصالحي : "أن استخدام شعار ذكرى ثورة الـ26 من سبتمبر كبروفايل خاص بعدد كبير من مستخدمي الفيسبوك في الظروف الحالية تحديدا يعبر عن حاجة اليمنيين للتنفيس عن رأيهم عبر الواقع الافتراضي " .. ويضيف في حديثه لـ(المركز اليمني للإعلام) : "لدينا واقع حقيقي وهو الواقع المعاش وواقع أخر بديل وهو الواقع الافتراضي عبر الإنترنت والسوشيل ميديا وهذا الواقع البديل يمكن للشخص التحكم به والعيش فيه بالطريقة التي يرغب أن يكون، لاسيما في الوقت الذي لا يستطيع ان يتكيف مع واقعه المعاش .. وطبعا في الواقع المعاش يشاهد الناس الإعلانات في الطرقات تتحدث عن الولاية فيشعرون بأن ثورة سبتمبر في خطر لأنه ثورة 26سبتمبر والولاية ضدان لا يتفقان فيبحثون عن وسيلة للتنفيس عن مشاعرهم التي لا يستطيعون التعبير عنها بالسلوك في الواقع ، فيجدون السوشيل ميديا أفضل وسيلة للتعبير عن ذلك. ويدلل الصالحي على ذلك بالقول "أن الاحتفاء الكبير بذكرة ثورة 26 سبتمبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا العام، مختلفة عن كل الاعوام السابقة، لأنه لم يكن هناك شيء يشعر الناس حينها بالخوف على ثورتهم كما هو خوفهم عليها اليوم. من جانبه يرى الاخصائي النفسي فاروق جهلان إن الصور والعبارات التي يكتبها الشخص ويتواصل بها مع الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي تعبر دائما عن شخصيته، وعن ما يدور بخاطره من أفكار ومشكلات وهموم" ويضيف الصالحي في حديثه لـ المركز اليمني للاعلام : "هناك بعض من مستخدمي مواقع التواصل يتجهون نحو نشر وتغيير صور وإطارات بروفايلاتهم للحصول على تقدير الذات والحفاظ على علاقاتهم بالآخرين ، وعندما يجدون إطارا أو هشتاجا أو صورة حصلت على تضامن الكثيرين من مستخدمي مواقع التواصل يسايرون الأغلبية من أجل الحفاظ على علاقاتهم بالأغلبية وتعزيز تقدير ذواتهم لدى هذه الأغلبية ."

تمسك

وفي وجهة نظر أكاديمية يقول أستاذ العلوم السياسية الدكتور سمير العبدلي في حديث لـ (المركز اليمني للإعلام): " بروفايل الفيسبوك هي مرآة تعكس دواخل صاحبها ولذلك احب ان أؤكد على ان ثورتي سبتمبر وأكتوبر هما الثورتي الام الابرز في تاريخ الشعب اليمني وكانا محط احتفالات ومهرجانات شعبية على مدى السنوات الماضية واجزم ان تغيير عدد كبير من مستخدمى التواصل الاجتماعي لبروفيلاتهم بإطارات سبتمبرية في هذه المرحلة تأكيد على ان الشعب متمسك بثورتي سبتمبر وأكتوبر على الرغم مما لحقهم من عثرات واخطاء اثرت على مسار الوحدة اليمنية، ولكن يظلا هما تتويج لنضالات الشعب نحو التغيير والوحدة والاستقرار. ويضيف: حتى ما استجد من حركات شعبية مؤخرا ما هى الا محاولات لتصحيح مسارات الثورة والوحدة التى تحتاج بالفعل الى اعادة تصحيح على يد جيل جديد يتمتع بالنزاهة والوطنية والشفافية وعلى أسس ديمقراطية ومدنية عادلة لإعادة امجاد وحضارة اليمن التى أضعها الفساد والانتهازية والتعصب والتقاسم"

ثورة الاجيال

يقول الصحفي توفيق الحاج وهو من ضمن من قاموا بتغيير صورهم الشخصية بإطارات احتفائية في الفيسبوك بثورة 26 سبتمبر: " ذكرى ثورة سبتمبر خالدة في ذاكرتي وذاكرة كل يمني وان كنت لم أعيشها لكني قرأت عنها وسمعت ممن عاشوا الحدث وممن ثاروا وممن عانوا جور ذلك الحكم البغيض الجائر الذي اطاحت به الثورة، و ايقنت انها ذكرى خالدة ومناسبة عظيمة لانها تعد الثورة الام لكل الثورات اليمنية وكل الثورات والحركات التحررية والإصلاحية منذ ذلك الحين الى الان تستمد قوتها ووهجها من روح سبتمبر المجيد . "

ويضيف الحاج في حديثه لـ(المركز اليمني للإعلام) : "هذه الثورة التي تحل علينا ذكراها الـ 55 تستحق ان نفرح بها ونحتفل ونستبشر بغد أفضل. مكدا انها ذكرى الثورة اليمنية مناسبة تستدعي من كل الأطراف اليمنية مراجعة المواقف والسعي إلى التوصل إلى حل. وقال: كفى عبث كفى اقتتال واحتراب واتعظوا واعتبروا الحكم لن يدوم لأحد لا لحزب ولا لجماعة ولا لشخص."


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة ملفات وتقارير
الجنوب بعد صالح ؟
مواضيع مرتبطة
حجاج اليمن .. معاناة لاتنتهي (تقرير)
"الحرب" تحرم الشباب اليمني من السينما
مبادرة مجلس النواب ..مكانك سر !
كيف أنعشت تحويلات المغتربين الاقتصاد اليمني المنهار؟
7/7 الحراك الجنوبي يهاجم الجميع ويستدعي الانفصال