محمد جميح
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed آراء واتجاهات
RSS Feed
محمد جميح
التفتوا إلى عدن قبل فوات الأوان
سبتمبر
صراع الطربوش والقبعة
انقلبتُ على صالح!

بحث

  
الإمام علي من دعاة الانتخاب
بقلم/ محمد جميح
نشر منذ: شهرين و 7 أيام
الثلاثاء 12 سبتمبر-أيلول 2017 12:44 ص


يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه حسب "نهج البلاغة": "بايعنى القوم الذين بايعوا أبابكر وعمر وعثمان على مابويعوا عليه، وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار فإن اجتمعوا عل رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضى".
اسمعوا الكلام الواضح الذي لا يحتمل التأويل.
يقول علي بكل بساطة إن الإمام/الرئيس يصل السلطة عن طريق الانتخاب الشعبي.
ألا ترون أن علياً أقرب إلى المفهوم الديمقراطي ممن يهتفون باسمه-اليوم-صباح مساء.
الرجل رد أمر ولايته هو إلى "الشعب/المهاجرين والأنصار، وعن طريق الانتخابات/الشوري.
أليس الأمر واضحاً وجلياً؟
أليس قريباً من العقل والمنطق وروح الإسلام؟
ألم يكذب عليه الذين أدخلوا فرية الحق الإلهي في الإسلام، وهي مقولة ثيوقراطية أوروبية كانت سائدة في عصور الظلام في الغرب المسيحي؟
صدقوني، لو كان علي بن أبي طالب نفسه-اليوم-بيننا لرفض السلطة إلا عن طريق صناديق الانتخابات، التي تعد الترجمة المعاصرة للشورى والبيعة حسب مصطلحات صدر الإسلام.
واضح أن المسألة عند أدعياء الحق الإلهي هي طلب الدنيا لا اتباع الدين، وتسييس علي لا تقديس الآل، والتركيز على أبي الحسن لتسليط الضوء على أبي جبريل.
يقول علي إن من رضيه (أي انتخبه) المهاجرون والأنصار (أو الشعب) فهو الإمام (أو الرئيس)، ويقول الأفاقون إن الله هو الذي عين علياً إماماً.

 

 

تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى آراء واتجاهات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حميد الشابرة
السلام في اليمن... واجب شعبي ووطني وديني
حميد الشابرة
آراء واتجاهات
بشرى المقطرى
لجنة تحقيق !
بشرى المقطرى
مروان الغفوري
الجمهورية ونقيضاتها
مروان الغفوري
عبدالباري طاهر
حقوق الإنسان وجرائم التوظيف والصمت
عبدالباري طاهر
خليل القاهري
الموت في هيجة العبد
خليل القاهري
أحمد غراب
رسائل عيديه
أحمد غراب
حميد قائد الشابرة
اثبتوا أنكم وطنيون ..
حميد قائد الشابرة
المزيد ..